لماذا عتيدنا لماذا عتيدنا

التحدي

بعد أكثر من سبعين عام وبسبب أزمة الثقة المتفاقمة بين العرب واليهود، فان دولة إسرائيل لا زالت تواجه تحديها الأكبر، وهودمج العرب واليهود في مجتمع مدني مشترك. نحن ندرك ان السبب هو ليس شح المبادرات التي سعت لتحقيق ذلك، وانما عدم وجود حركة تؤثر على الأكثرية من العرب واليهود في الان ذاته.

نحن مجموعة من القادة المجتمعيين عرباً ويهوداً نوقن ان توجه جديد وشجاع من شأنه ان يحقق رؤيا مجتمع مشترك ومدمج ناجح، وان أي تغيير لن يتم بدون
بهذه اللحظة نحن، الجمهور العربي في اسرائيل، نعتبر انفسنا كشركاء متساويي الحقوق في الدولة
يهودية ودمقراطية مع هذا الاعتراف نحن نقول بصوت واضح، حان الوقت لأن يعرف الجمهور اليهودي في اسرائيل والقيادات السياسية بأننا شركاء بشكل كامل باستمرار بناء المجتمع الاسرائيلي ومستقبل الدولة

الشركاء العرب

نحن الشركاء العرب نفخر بهويتنا وثقافتنا العربية وهذا ما يمنحنا القوة والثقة بان نقبل ونعزز مواطنتنا في إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية. نحن واثقون ان هذا التقبل كفيل بان يخفض جدران العداء والخوف لدى المجتمع اليهودي تجاهنا ويشق الطريق نحو شراكة حقيقية . نحن نعي أيضا ان الكثيرين من أبناء شعبنا يتفقون معنا بانه ان الأوان لصياغة جديدة لمكانة العرب في هذه البلاد وللعلاقات العربية اليهودية فيها. قررنا اذا ان نرفع علم التغيير ونرسي قواعد مفاهيم جديدة لدى أبناء وبنات مجتمعنا.

الشركاء اليهود

نحن الشركاء اليهود في هذه المهمة، المنتمون للمركز واليمين السياسي الإسرائيلي، نقدر مبادرة زملائنا المواطنين العرب ونرى من واجبنا ان نقف جنبا الى جنب واياهم لتحقيق المساواة التامة بين العرب واليهود في دولة إسرائيل نحن نعي ان الكثيرين من زملائنا اليهود ربما لا يتفقون الرأي معنا، ونعي بهذا حجم التحدي الذي نحن بصدده، لكن واثقون اتم الثقة ان دمج المواطنين العرب سيسهم في تعزيز حصانة وقوة دولة إسرائيل. ولكن واثقون اتم الثقة ان دمج المواطنين العرب سيسهم في تعزيز حصانة وقوة دولة إسرائيل.

نحن، العرب واليهود

ويهوداً قررنا ان نوحد قوانا وان نحارب الأصوات السلبية وننشر روح التصالح في الشارع العام وبين أصحاب المناصب العليا، شعباً وحكومةً نحن ندرك ثقل هذه المهمة لكن قررنا بالرغم من كل ذلك ان ننشر هذه الرسالة على المستوى الرمزي والفعلي.

وفق منظورنا فان هوية الدولة ليس من شأنها ان تمس بسعيها لتحقيق المساواة بين مواطنيها ولا تحقيق المساواة بين المواطنين من شأنه ان يمس بهوية الدولة.

فرضيّات العمل

1 |

نهج فعّال

ينقص مواطنو إسرائيل العرب نهج فعّال للوصول إلى مراكز التأثير واتخاذ القرارات في المجتمع المدني وفي القطاع العام.

2 |

أزمة قيادة

أزمة قيادة تعاني دولة إسرائيل من أزمة قيادة والذي يؤدي إلى المسّ بالمناعة الاجتماعية للدولة ويعمق الشرخ بين العرب واليهود مواطني إسرائيل.

3 |

أطياف سياسية

معظم المبادرات الموجودة تحمل طابعًا سياسيًا متطرفًا بحيث لا تتوجّه الى مجموعات أوسع، ليس عند الجمهور العربي وليس عند الجمهور اليهودي.

4 |

نقص ببرامج ذات جودة

هناك الكثير من البرامج تُطبّق اليوم، وفي الماضي، فشلت ببناء حركة اندماج مجتمعي وقيادات قويّة وذات تأثير.
عند الجمهور العربي- الإسرائيلي هناك نقص ببرامج ذات جودة لتنمية قيادات مع التركيز على الشباب. الأهم من هذا لا توجد حركة عربية شبابية مستقلة

5 |

برنامج عمل فعّال

لكي يتمّ إعطاء حلول لتحديات الشراكة والانخراط، كلّ برنامج عمل فعّال يجب أن يحتوي:

يجب أن يتطرّق ويعطي أجوبة للبُعد الشخصيّ وأيضًا للبعد القومي/المدني
نموذج عمليّ ومتطور لانخراط ناجح.

فيكي بدريان

تشتغل فيكي في القطاع العام بالسنوات العشرين الأخيرة، من خلال تقلّد عدّة وظائف، بالسنة الأخيرة تنافست فيكي على منصب رئيس بلدية كاتسرين. اشتغلت كناطقة رسمية في بلدية كاتسرين وأيضًا كانت المسؤولة عن دمج قادمين وسكان جدد، وبناء علاقات مع مكاتب حكومية وتطوير برامج في المدينة. تحمل لقب ثانٍ بالسياسات العامّة ورقابة داخلية.

ايريز ايشل

من مؤسسي الكليات لقيادة اجتماعية وتقلّد منصب رئيس كلية عين فرت خلال 10 سنوات.
عضو إدارة وناشط بعشرات كثيرة من المشاريع وجمعيات اجتماعية في إسرائيل. في الماضي تقلّد منصب مدير إدارة المجتمع والشباب في وزارة التربية والتعليم وكان أحد من قيادات الطلاب الجامعين بمعركتهم من أجل تخفيض الأقساط الدراسية بسنة 1998، يتولّى منصب رئيس منظمة قلب واحد ايرز يحمل درجة قائد في الجيش.

المحامي أيمن أبو ريا

يتمتّع أيمن بخبرة سنوات عديدة كمحامٍ في الخدمات العامّة والخاصّة.
منذ 2003 يملك مكتب محامين في حيفا ويُعدّ كأحد المكاتب البارزة في الدولة في مجال التعويض نتيجة مصادرة أراضٍ. يمثّل المكتب زبائن من المجال الخاص ومؤسسات رسمية كبيرة. يحمل لقب أوّل في القضاء من الجامعة العبرية.

طوني نصر

مؤسس ومدير القسم العربي بحركة الشبيبة العاملة والمتعلّمة منذ 1983 في المجتمع العربي.
عمل كثيرًا لانخراط شابات عربيات في نشاطات تربوية لا منهجية وخاصة في المجتمع العربي.
بادر ورافق طوني البعثات الى بولندا للمرشدين من المجتمع العربي وطوّر نشاطات تطوعية لشباب عرب في إطار الخدمة المدنية. خرّيج برنامج مرافق وفود في المانيا من طرف سلطة التبادل في وزارة الخارجية. يحمل لقب أوّل بعلوم المجتمع والتاريخ العام وجغرافية ولقب ثانٍ بتعاليم الدمقراطية بين المجالات بالجانب التاريخ.

علي زحالقة

ينشط علي في مجال التربية والتعليم منذ 40 عامًا بإدارة أجهزة تربوية متطورة، أقام وأدار مدارس في المجتمع العربي من بينها المدرسة الديمقراطية الأولى في قرية كفر قرع. ينشط علي في مجال التربية والتعليم منذ 40 عامًا بإدارة أجهزة تربوية متطورة، أقام وأدار مدارس في المجتمع العربي من بينها المدرسة الديمقراطية الأولى في قرية كفر قرع. يكتب علي وينشر مقالات بأحداث الساعة ومحاضر في مجال التربية، الثقافة وحياة مشتركة. خرّيج جامعة بن غوريون، إدارة تربوية واستشارة تنظيمية من جامعة تل أبيب.

يفعت سيلع

اليوم هي مديرة عام جمعية ‘אלומה- شباب من أجل التغيير والتي تدفع شباب إسرائيليين لمواقع رياديّة من مجموعات مميزة، وتنشط لتعزيز الانتماء لديهم للمجتمع الإسرائيلي. يفعت أيضًا عضو إدارة وناشطة تطوعًا بمنظمات اجتماعية مختلفة، مهتمّة وملتزمة للمناطق البعيدة عن المركز في المجتمع الإسرائيلي. تحمل لقب ثانٍ بتعليم أرض إسرائيل، ولقبين في الجندريّة والقضاء.

أشرف جبّور

بداية طريقه حين عمل كمربٍ في جهاز التربية اليهودية والعربية وبعدها أدار مدرسة ثانوية في شفا عمرو. منذ 2014، يدير اشرف البرنامج القطري لتسهيل التعليم الجامعي للمجتمع العربي. منذ 2014، يدير اشرف البرنامج القطري لتسهيل التعليم الجامعي للمجتمع العربي. يحمل لقب ثانٍ بإدارة أجهزة تربوية وصاحب لقب أوّل بعلوم التربية من جامعة حيفا وخرّيج البرنامج لمستشارين أصحاب سيرورة مهنيّة لحاملي لقب ثانٍ من جامعة تل أبيب.

د. داليا فضيلي

د. فضيلي هي المؤسسة لشبكة Q المتخصصة بالتربية والتعليم، استشارة وتطوير تنظيمي لمؤسسات تعليمية، التي تطوّر التربية ذات جودة في المجتمع العربي. هي ناطقة دولية في مواضيع التربية والتعليم، مكانة المرأة والهوية. د. فضيلي تولّت منصب مديرة كليّة الهندسة والعلوم في المجتمع العربي وترأست الإدارة الأكاديمية لكليّة القاسمي. تحمل داليا لقب دكتوراة في الأدب الإنجليزي من جامعة بار ايلان.

عميت دري

بعد 10 سنوات خدمة في الجيش تحرّر بدرجة كابتن ومن ذلك الحين ناشط بالمبادرات، إدارة ونشاطات اجتماعية وتربوية خاصة مع جيل الشبيبة والشباب. أقام عميت جمعيّة ” جنود بالاحتياط على الجبهة” نشاطها يتركّز النضال ضد حركة المقاطعة على إسرائيل وخلال عدّة سنوات أدار السنة التحضيرية في الكليّة للقيادة “تبور”. تعلّم هندسة مدنية في التخنيون ويحمل لقب أوّل في العلوم السياسية من جامعة حيفا.